موقع عربي أخبار يوفنتوس بالعربية مقالات إحصائيات ملتيميديا أرشيف معلومات juventus arabia

قراءة في الأرقام – كيف تمكن بوغبا من إجلاس ماركيزيو على الدكّة ؟

12/ نوفمبر/ 2013

كانت الدقائق السبعين التي حصل عليها باول بوغبا في أول مباراة له هذا الموسم مع اليوفنتوس في كأس السوبر الإيطالية كافية من أجل إثبات أحقيته هذا الموسم بمركز أساسي في تشكيلة اليوفنتوس، ليُصبح بالفعل واحدًا من أكثر اللاعبين مشاركةً مع اليوفنتوس بعد 17 مباراة في كل البطولات، في هذا التقرير نستعرض بعض الأرقام التي ثبّتت أقدام بوغبا بالتشكيلة الأساسية وأجلست ماركيزيو على الدكة بعدما كان الخيار المُفضل لكونتي في الموسم الماضي وعلى هذا الأساس تم رفض كل العروض التي جاءت من أجله في الصيف الماضي.

الحكاية بدأت بإصابة ماركيزيو في مباراة كأس السوبر ضد لاتسيو وخروجه في الدقيقة 20 حيث دخل بوغبا بدلًا منه وسجل الهدف الأول بعد دقائق من نزوله ليفتح المجال أمام فوز عريض لليوفي، ومنذ تلك اللحظة تُشير الإحصائيات أن باول بوغبا هو ثاني أكثر لاعبي اليوفنتوس مُشاركة حسب عدد دقائق اللعب بـ 1396 دقيقة خلف جيان لويجي بوفون الأول بـ 1440 دقيقة لعب وأمام بيرلو صاحب المركز الثالث بـ 1380 دقيقة لعب، في الوقت الذي يحتل فيه ماركيزيو مركزًا متأخرًا في هذا الترتيب بـ 794 دقيقة لعب.

وبتفصيل أكثر فإنه ومنذ أول مباراة في هذا الموسم لعب بوغبا 14 مباراة كأساسي لم يُستبدل في أي منها كما لعب كاحتياطي في ثلاث مباريات أخرى في الوقت الذي لم يلعب فيه ماركيزيو أكثر من 9 مباريات كأساسي استُبدل في 3 منها كما لعب في مباراتين كاحتياطي.

المقارنة بين ماركيزيو وبوغبا لا تقتصر على المشاركات هذا الموسم مع الفريق بل حتى في التأثير الإيجابي وحتى السلبي، فماركيزيو ورغم كونه واحد من أقل اللاعبين مشاركةً هذا الموسم مع الفريق إلا أنه تلقى ثلاث كروت صفراء في 15 تدخل فقط على لاعبي الخصم في حين حصل بوغبا على كرت أصفر واحد فقط في عدد تدخلات يساوي تقريبًا ضعف عدد تدخلات ماركيزيو.

على الصعيد الهجومي نجح بابول بوغبا في أن يكون عنصرًا فعالًا في الفريق بتأثيره الإيجابي فأثبت أنه ليس مُجرد خط وسط يؤدي أدواره في مساندة الدفاع والهجوم أو صاحب أدوار خفية، فأداوره ظاهرة للجميع باكتسابه 22 خطأ مباشر وغير مباشر و36 تسديدة على مرمى الخصم 19 منهم بين الخشبات الثلاثة سجل منها 5 أهداف وصنع 3 أخرى، في الوقت الذي سدد فيه ماركيزيو 19 كرة على مرمى الخصم 7 فقط منهم بين الخشبات الثلاثة دون أن يُسجل أي هدف أو حتى دون أي تمريرة حاسمة.

الرقم الأخير في هذا التقرير هو 900، ففي أكثر من 900 دقيقة لعبها ماركيزيو مؤخرًا مع اليوفنتوس (أي منذ الموسم الماضي) لم يُسجل ماركيزيو أي هدف مع اليوفنتوس ولم يُساهم حتى في صناعة أي هدف، وهو ما يزيد من أسهم الفتى الأسمر في نيل مركز أساسي بتشكيلة الفريق، وهو الذي يستمر في نيل الإعجاب من الجميع يومًا بعد يوم وينتظر في الأسابيع القادمة تجديد عقده لحمايته من أطماع الأندية الأوروبية.






التعليقات

  1. يقول فضل عرابي:

    قسماً بالله العلي العظيم أنك متخلف
    أولاً يا متخلف ماركيزيو يا تافه إصيب في ذلك اللقاء ولذا لعب بوغبا
    ثانياً يا متخلف ماركيزيو منذ أن عاد وهو أساسي ولكنه لأنه ليس جاهز 100% لم يلعب بعض المباريات للراحة فسكر فمك أحسلك وبلاش قذارة وحقارة وكذب ومسخرة ومهازل وتضليل

  2. يقول Juve:

    هذه الأرقام تتحدث ما دخل الكاتب؟؟
    بول يستحق مركز أساسي في اليوفنتوس ولو كان على حساب مركيزيو
    حتي الموسم الفارط قدم مستوى أفضل من كلاوديو



0