موقع عربي أخبار يوفنتوس بالعربية مقالات إحصائيات ملتيميديا أرشيف معلومات juventus arabia

ستة نقاط سُجلت من مباراة سامبدوريا

19/ يناير/ 2014

ستة نقاط سُجلت من مباراة سامبدوريا - يوفنتوس بالعربية

بعد فوزهم الأسبوع الماضي على كالياري بأربعة أهداف مقابل هدف، استقبل اليوفنتوس ضيفًا جديدًا على اليوفنتوس ستاديوم لم يعرف الخسارة في آخر خمسة مباريات له في الدوري الإيطالي في 2013 لكنه يُعاني في بداية العام الميلادي الجديد فوصل بقمة المعاناة للخروج مهزومًا برباعية من تورينو، الحديث عن سامبدوريا.

فيما يلي ستة أمور سجلها الكاتب آدم ديغبي من هذه المباراة، تعالوا نكتشفها معًا

سينسا ميهالوفيتش - يوفنتوس بالعربية

سينسا ميهالوفيتش هو مدرب جديد نسبيًا في سامبدوريا، ونجح خلال فترة قصيرة من إحداث تغيير كامل وشامل في أسلوب لعب جنوى، خلال الشوط الأول لعب بطريقة 4/2/3/1 فثبت كل من بيدرو أوبيانغ وأنجيلو بالومبو أمام المدافعين للتصدي للمساندة الدفاعية.

سينسا حاول في الشوط الثاني القيام ببعض التغييرات ولكن في الحقيقة كل الأمور كانت قد حسمت لمصلحة اليوفنتوس، المدرب صاحب الـ 44 عامًا أثبت خلال أسابيع قليلة أحقيته بمركزه الحالي ومن حسن حظه أنه لن يواجه بطل الدوري الإيطالي في كل أسبوع.

آرتورو فيدال - يوفنتوس بالعربية

لاعب خط الوسط التشيلي سجل هدفين، واحد منهما من علامة الجزاء، في الحقيقة فإن فيدال يُثبت يومًا بعد يوم براعته في التعامل مع ركلات الجزاء وكيفية ركنها في زاوية مُحددة في شباك حراس المرمى.

الهدف الثاني كان له توقيت مميز كذلك حيث قتل طموحات سامبدوريا في الحصول على هدف التعادل بعد ان كانوا متأخرين بهدفين نظيفين وساعدهم بارزالي على تقليص الفارق بهزه لشباك بوفون بهدف عكسي.

إذن هي مباراة أخرى مميزة لفيدال، وصل فيها لهدفه الشخصي العاشر خلال 18 مباراة لعبها هذا الموسم فقط، نفس العدد سجله فيدال في الدوري الإيطالي خلال الموسم الماضي بالكامل !!

جيانلويجي بوفون - يوفنتوس بالعربية

أحدهم طالب بوفون بالتعاقد، ذلك قبل أشهر طويلة على خليفة أداء غير مقنع للسوبر جيجي في مباريات يوفنتوس وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا، كانت تلك اللحظات خاصة جدًا بالنسبة لبوفون الذي عاد ليُبهر الجميع ويذكرهم بأفضل حارس مرمى في تاريخ اللعبة.

بوفون في لقاء سامبدوريا تصدى لكرتين في وضعيات صعبة جدًا، الأولى من مصطفي والثانية من إيدير، صحيح أن عمره 35 عامًا لكنه ما زال الأفضل في العالم.

كلاوديو ماركيزيو - يوفنتوس بالعربية

كلاوديو ماركيزيو ارتبط كثيرًا في الأسابيع الماضية بالانتقال لمانشستر يونايتد، خصوصًا بعدما شوهد دافيد مويس مدرب الشياطين الحمر حاضرًا لمباراة اليوفنتوس ضد كالياري من على المدرجات.

في بداية الموسم تعرض كلاوديو لإصابة استغلها بوغبا بأفضل شكل وحجز مكانه الأساسي ولكن ماركيزيو عاد اليوم بشكل مختلف ليثبت نفسه وذلك من خلال مشاركته في أكثر من مركز في وسط الملعب.

بديلًا لبيرلو كان مركز ماركيزيو في لقاء سامبدوريا، اللاعب رقم 8 حرر كل من فيدال وبوغبا وسمح لهما بالتقدم أكثر للأمام، في الحقيقة ماركيزيو لا يحتاج لحماية زملائه كما هو بيرلو.

أنجيلو أوغبونا - يوفنتوس بالعربية

كونتي لم يترك بيرلو فقط على الدكة قبل مباراة سامبدوريا، بل وضع إلى جانبه ليوناردو بونوتشي وأشرك أنجيلو أوغبونا بدلًا منه في وسط خط الدفاع.

أوغبونا الذي يخوض موسمه الأول مع اليوفنتوس، رفض الكثير من العروض وانتقل من تورينو إلى أكثر الخصوم تنافسيةً، وقدم مباراة جيدة في مركزه الغير معتاد على اللعب فيه.

مانولو غابياديني - يوفنتوس بالعربية

يبدو اليوفنتوس في طريقه بالفعل لحسم لقب الاسكوديتو الثالث على التوالي، عملاقة تورينو كذلك يسيطرون على مجموعة من أبرز المواهب الإيطالية المنتشرة بين الأندية الإيطالية.

مانولو غابياديني هو أحد هذه المواهب والذي برز بشكل خاص أمام اليوفنتوس، وسجل في مرمى بوفون وهو يمتلك من العمر فقط 22 سنة.

الحديث عن غابياديني لا يمكن أن يمر دون ذكر دومينيكو بيراردي الذي سجل الأسبوع الماضي رباعية في مرمى الميلان ما استدعى إدارة الروزونيري لإقالة ماكس أليغري، هناك عدد آخر من اللاعبين، كل منهم سيحصل على فرصته للبروز ونيل نصيبه من الحديث عنهم.






التعليقات

الموضوع مغلق.



0